Clicks15
ar.news

أسقف يصبح ضحية الكراهية المثلية والتعصب

انتقد الأسقف المحافظ الجديد توماس توبين ما يسمى بأحداث "شهر الفخر". وذكَّر الكاثوليك بعدم دعم هذه الأحداث أو حضورها.

أوضح توبين في تغريدة له على تويتر (1 يونيو/تموز) "أنهم يروجون لثقافة ويشجعون أنشطة تتعارض مع العقيدة والأخلاق الكاثوليكية".

و أشار بلغة ناعمة للغاية "أنهم ضارون بشكل خاص بالأطفال".

وقد جذبت له التغريدة في يوم واحد أكثر من 19000 تعليق. كان معظمها من مثليين جنسيين كارهين، وكانت مليئة بالغضب والتعصب. وهاجموا فيها توبين على المستوى الشخصي، حتى أنه تلقى تهديدات إجرامية منطوقة.

#newsPvkeuruige