Clicks19
ar.news

الكاردينال سارا: أصبحت الكنيسة "وكرا للظلام" لأن الأساقفة يتجنبون الحقيقة والوضوح

كتب كاردينال الكوريا روبرت سارا في كتابه الجديد “Le soir approche et déjà le jour baisse” (فايارد) أن الكنيسة تعيش "لغز الخيانة" و "لغز يهوذا"

ويضيف: "تموت الكنيسة لأن الرعاة يخشون التحدث بالحقيقة والوضوح"، و "إننا خائفون من وسائل الإعلام". وبالتالي فإن الكاثوليك أصبحوا "حائرين".

كما يرى سارا أن الكنيسة قد أصبحت "وكرا للظلام" و "كهفا للصوص". وتحول بعض رجال الرب إلى "عملاء للشر". و "قاموا بخيانتنا مثل يهوذا". ووصف سارا النسبانية بأنها "قناع يهوذا، تحت غطاء المثقف".

وأكد سارا على "أننا نتسامح مع كل شيء" و "أصبحت العقيدة الكاثوليكية موضع تساؤل"، حيث قال:

"باسم المواقف التي يسمونها" فكرا "، يسعد اللاهوتيون بتفكيك العقائد وإفراغ الأخلاق الكاثوليكية من أهميتها العميقة".

الصورة: Robert Sarah, © Mazur/catholicnews.org.uk, CC BY-SA, #newsSivcysayzn