اللغة
النقرات
١٥
ar.news

أسقف أبرشي "محافظ" يتقاعد مع جمعية القديس بيوس العاشر

سيقيم أسقف خور بسويسرا فيتوس هوندر، البالغ من العمر 76 سنة، بعد تقاعده في أبريل/نيسان، في المدرسة الداخلية لمعهد سانكتا ماريا في فانغس، وهي قرية تقع على بعد 30 كيلومترا إلى الشمال من خور ، في أبرشية سانت غالن.

وتنتمي المدرسة تنتمي إلى المجتمع الكهنوتي للقديس بيوس العاشر (SSPX). ويؤيد البابا فرانسيس الحركة التي أعلنها هوندر منذ أشهر في رسالة إلى مجموعة مختارة من القساوسة.

وكان هوندر يدير أبرشية خور منذ ما يقرب من اثني عشر سنة. وكان "محافظا" نموذجيا أدلى في بعض الأحيان بتصريحات "محافظة" لكن بطريقة أخرى يدير أبرشية ليبرالية راديكالية، ويقوم بترقية القساوسة المعادين للكاثوليكية إلى المناصب القيادية وفي الوقت نفسه يهمل القساوسة الجيدين لتهميش الرعايا.

وخلال فترة وجوده، غادر 15 قسا شابا أبرشيته، كلهم ينتمون إلى الجناح الكاثوليكي.

وعندما بارك قس أبرشية ليبرالي في عام 2015 زواجاً زائفاً مثلياً، لم يتخذ هوندر ضده أي إجراء. وتم السماح لقس متقاعد، كان قد أعلن علنا أنه يعيش مع خليلته، بالاحتفال بيوبيله الكهنوتي دون تدخل هوندر.

والأساتذة الموجودون بالمدرسة الدينية في خور كلهم ليبراليون متطرفون. وتم تعيينهم كلهم تقريبا من قبل هوندر. وليس من المستغرب، عندما استلم هوندر تقاعده عام 2017، أن يمدد فرانسيس فترته لمدة عامين آخرين.

[توضيح: الأسقف هوندر عدو لشبكة gloria.tv التي دعمته في بداية فترته الرئاسية].

الصورة: Vitus Huonder © Pressebild, #newsYykmsmncdf