Clicks42
ar.news

فرنسيس يشيد بـ "روح أسيزي" ويصف "هرطقة أبو ظبي" بأنها "خطوة مهمة"

قال البابا فرنسيس في رسالة إلى مؤتمر السلام الدولي الذي عقد هذا العام في مدريد (15-17 سبتمبر/أيلول)، إنه "لمصدر للفرح" أن اجتماع يوحنا بولس الثاني لعام 1986 بين الأديان في أسيزي مستمر في النمو.

وكان موضوع المؤتمر هو "السلام بلا حدود". وكان اجتماع الأسيزي عام 1986 مصدرًا كبيرًا للفضيحة. فخلال نقطة ما، وُضع تمثال لبوذا على مسكن وضُحي بدجاجة على مذبح الكنيسة.

ومع ذلك، يزعم فرنسيس دون دليل على أن "قوة روح أسيزي" تؤدي إلى السلام بين الشعوب.

واستمر في تذكر "وثيقة الأخوة الإنسانية" الهرطقية في أبو ظبي ووصفها بأنها "خطوة مهمة على طريق السلام العالمي".

وتزعم الوثيقة أن الرب يريد أيضًا الأديان التي تعتبر يسوع المسيح دجالًا.

#newsLjlfpvipvo