Clicks37
ar.news

فرنسيس يريد "الحوار" - بجدية؟

قال البابا فرنسيس أثناء رحلته من موزمبيق إلى روما: "أدعو الرب ألا يكون هناك انشقاقات، وأن يكون هناك حوار".

في 11 سبتمبر/أيلول، أكد ماركو توساتي أن هذا هو "الشخص نفسه" الذي رفض بشكل قاطع إجراء حوار مع كرادلة الدوبيا.

ويسأل توساتي السؤال البلاغي عن عدد الإجابات التي كتبت إلى فرنسيس وتلقاها على انفراد أو أرسلت له التماسات وطلبات الابناء.

ثم إن "التفسير الأكثر إحسانًا" لمدح فرنسيس للحوار هو "الانفصال عن الواقع" ، كما يوضح توساتي.

ولاحظ في فرنسيس عدم القدرة على تقييم النقد بطريقة باردة منفصلة، دون أن يشعر على الفور بالاعتداء. ويتذكر توساتي الخطاب الذي وقعه أكثر من عشرة كرادلة قبل مجمع الأسرة والذي أثار في فرنسيس نوبة غضب.

الصورة: © Mazur, CC BY-NC-SA, #newsMeubieozui