Clicks13
ar.news

هجوم إعلامي وحشي على أسقف "وحشي"

شنت صحيفة القلة الفرنسية LeFigaro.fr (10 يوليو/تموز) هجومًا وحشيًا ضد رئيس أساقفة أفينيون جان بيير كاتينوز، البالغ من العمر 73 عامًا.

ويواجه كاتينوز الاتهام الحداثي المعتاد بأنه "أسقف الفتنة". وتريد الصحيفة من البابا فرنسيس إرسال كاتينوز إلى التقاعد المبكر.

واتهمته الصحيفة بكونه "شخصية وحشية"، "يسيء معاملة" الناس، وينقل القساوسة "بلا رحمة"، و"لا يدعم الحوار بين الأديان"، ولا يعتبر المسلمين في "موضع ترحيب".

وبالنظر إلى توجه الحزب الروماني الحالي، فإن كاتينوز متهم أيضًا "بإهمال الفقراء".

والسبب: شرع رئيس الأساقفة في اتخاذ إجراءات جنائية من أجل طرد المهاجرين غير الشرعيين الذين انتقلوا بشكل غير قانوني إلى مقر الأبرشية في أفينيون.

الصورة: Jean-Pierre Cattenoz, © BonneNouvelle.fr, CC BY-SA, #newsRviicwosay