Clicks12
ar.news

سفير بابوي: سيدة كل الأمم "لا ينبغي تبجيلها"

كتبت السفارة البابوية في لبنان في رسالة بتاريخ 20 تموز / يوليو إلى الكاردينال بشارة بطرس الراعي (نُشر على موقع IlSegnoDiGiona.com ، 28 أغسطس/آب أدناه) أنه لا ينبغي تبجيل ما يُدعى بسيدة كل الأمم النابعة من الظهورات المزعومة في أمستردام، والمؤمنون مدعوون إلى التوقف عن نشر هذه الظاهرة.

وبدأت إيداب يردمان(+1996) بالكشف عن 56 رؤية خاطئة للسيدة العذراء(1945-1959) والتي اشتهرت باسم "سيدة جميع الأمم".

وتناقش الرسالة الجديدة دراسة من عام 1974 من مجمع عقيدة الإيمان التي ادعت بشكل غريب عن بيردمان أنها "لم تكن على علم بالظواهر الخارقة للطبيعة".

وعلى مدى عقود، كان هناك جدل مستمر مع تصريحات متناقضة تؤيد وتنفي الرؤى، من كل من الأساقفة المحليين والفاتيكان.

وأشارت أبرشية أمستردام في 17 سبتمبر/أيلول إلى أنه لا يوجد بيان جديد من الفاتيكان يستنكر التبجيل، ولكن هناك على العكس إشارات إيجابية من فرنسيس مثل استخدام لقب "سيدة الأمم" في ديسمبر/كانون الأول 2019.

#newsCwlncmofln