Clicks18
ar.news

هل ظهر بادري بيو في ألمانيا في أبريل/نيسان؟

تم إدخال غريغور ب.، رجل في منتصف العمر، إلى غرفة الطوارئ في مستشفى مارين الكاثوليكي في فيزيل، ألمانيا، في 23 أبريل/نيسان بسبب انسداد معوي.

وتم إخضاعه لعملية طارئة. وطلب غريغور الاعتراف وطقس مسح المرضى. وحاول طبيب العثور على قس، لكنه عاد رافضا: "لا توجد فرصة، مستحيل". وكان جميع القساوسة مختبئين بسبب فيروس كورونا.

وبدأ غريغور بالصلاة. وفجأة وقف بادري بيو بجانب سريره، كما أخبر غريغور فيما بعد الأب بول سباتلينغ، الذي وصف الحادث في رسالة إلى شبكة غلوريا تي في والأساقفة الألمان (16 مايو/أيار).

وكشف بادري بيو عن خطايا سابقة، والتي لم يعترف بها غريغور. ثم رفع يده حيث رأى غريغور نورًا. وتلى بادري بيو كلمات الغفران وباركه.

وبعد ذلك، قام بادري بيو بمسح جبين غريغور [الذي لا يتوافق مع مسح المرضى كما عرفه بادري بيو] وهو يحمل وعاءًا في يده. ويقول غريغور أنه شعر بوضوح بيد القديس والزيت. وعندها اختفى القديس.

#newsZxogwraxez