Clicks30
ar.news

أسقف هولندي: المجمع الأسقفي يروّج "للخرافات" و "الأجندات الخفية"

كتب أسقف هيرتوجينبوش المساعد في هولندا روبرتوس موتسيرتس، 61 عاما، على موقع VitaminExp.blogspot.com (17 أكتوبر/تشرين الأول) أن وثيقة أعمال مجمع الأمازون الأسقفي تخلق "دينًا جديدًا"، و"تحتضن فلسفة وحدة الوجود" وتعترف "بالخرافات الوثنية" كمصدر للوحي.

ويحظى موتسيرتس بالتقدير لوضوحه وأرثوذكسيته. ووفقا له فإن مجمع الأمازون الأسقفي يشجع على "الاشتراكية البيئية، وتغير المناخ، والمسكونية، والسماح بقساوسة متزوجين، وترسيم النساء".

ولاحظ أن "احتضان الأشجار" يعتبر شكلاً رفيعًا من الروحانية، وأن مندوبي فرنسيس إلى المجمع الأسقفي هم "كلهم من نفس التوقيع".

وأشار موتسيرتس أن فرنسيس يدعي أنه على استعداد للحوار مع الجميع "باستثناء إذا كان اسمك هو بروك أو مولر" حيث أن "بورك وبراندمولر لا يزالان ينتظران إجابات عن بعض الأسئلة البسيطة."

كما كتب الأسقف أن وسائل الإعلام نفسها، التي كانت تنتقد بشدة يوحنا بولس الثاني وبنيديكت السادس عشر، لا تتسامح مع انتقاد فرنسيس.

ويعلم أن كنيسة فرنسيس تغذي "رحمة زائفة" وتحاول القضاء على مفاهيم القداسة والخطيئة.

ولخص موتسيرتس مطلبه في: "كن صادقا وأوقف الأجندات الخفية".

#newsOnolotyrnn