Clicks11
ar.news

فرنسيس سيصطحب سيدة لوريتو على متن الطائرة

أعلن المتحدث باسم الفاتيكان ماتيو بروني يوم 2 مارس/آذار أن رحلة فرنسيس إلى العراق في الفترة من 5 إلى 8 مارس/آذار ستكون الأولى لدولة ذات أغلبية شيعية.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يحتفل فيها البابا بقداس الطقس الكلداني.

وسيرافق الكاردينال فرناندو فيلوني السفير البابوي السابق في بغداد فرنسيس. وبقي هناك عندما غزت الولايات المتحدة البلاد في عام 2003. ونجا فيلوني من التفجيرات لكنه لم ينجو من فرنسيس الذي أطاح به في ديسمبر/كانون الأول 2019 من منصب رئيس مجمع الإرساليات.

وفي كل رحلة بابوية إلى الخارج، تتم دعوة موظف الفاتيكان البسيط للانضمام. وفي هذه الرحلة، اختار فرنسيس ممرضة من الخدمة الصحية بالفاتيكان من أجل تسليط الضوء على غوغاء كوفيد-19. ومازحت بروني قائلة إن وجودها قد يكون مفيدًا للصحفيين في حالة حدوث أي شيء.

وأكد أنه من "المحتمل" أن يستخدم فرنسيس سيارة مصفحة أثناء وجوده في العراق.

وعند سؤاله عن سبب ذهاب فرنسيس إلى العراق على الرغم من وجود جائحة كوفيد-19، قال بروني إنه تم اتخاذ الاحتياطات الصحية، وسيتم مراعاة المسافة الاجتماعية، وأن الرحلة ستكون مختلفة عن رحلات فرانسيس قبل كوفيد-19.

وسيصطحب فرنسيس على متن الطائرة نسخة من تمثال سيدة لوريتو، راعية الطيارين.

#newsKlauceklny